Syrischer Praktikant

البحر الأبيض المتوسط:الفاشيون يريدون معاداة اللذين يساعدون اللاجئين

In den Sommerferien hat Rote Fahne News erstmals einen syrischen Kurden als Praktikanten - eine tolle Unterstützung. Er hat heute Teile eines RF-News-Artikels vom vergangenen Samstag ins Arabische übersetzt:

 

الفاشيون والرجعيون يريدون بقوة إعاقة عمل فرق إنقاذ اللاجئين في البحر المتوسط وإعاقة اللاجئين الذين سيأتون من أفريقيا أيضا.


المخطط لهذا العمل اللاإنساني هو السويسري الذي يدعى جان دافيد كاتين ،الذي كان سابقا ضابطا في الجيش السويسري ،وقد طرد آنذاك من الجيش المذكور في عام 2012 بسبب آرائه الفاشية المقيتة.

بصحبة البعض من رفاقة وبصحبة مايسمى حركة (إيدين تيتيغن) من فرنسا،إيطاليا،ألمانيا والنمسا ،قام كاتين بتجهيز وتحضير هذه البعثة قبل عدة شهور تحت شعار (حماية أوربا).

ساعده في ذلك أيضا التبرعات النقدية التي حصل عليها من جميع أنحاء أوروبا ،لقد إستطاع جمع مبلغا وقدره 125.000 فرنك سويسري فقط على صفحتهم الرئيسية على موقعهم على الإنترنت .كاتين ينتمي إلى حركة (إيدين تيتيغن) وهو معروف كمدير لها في فرنسا.


المعاديون للفاشية سيكونون لهم بالمرصاد


إستأجرت هذه المجموعة الفاشية سفينة يقارب طولها 40 مترا ،كان ذلك يوم 7 تموز .بعد ذلك سيقودون السفينة من ميناء جاتانيا في جزيرة صقلية الإيطالية نحو الساحل الليبي.في كاتانيا سيتواجد كاتين أيضا،المخطط والمدبر لهذا المشروع ،ويتحدث أيضا لوسائل الإعلام كمتحدث رسمي بإسم هذه المجموعة وهذا العمل.

من الجدير ذكره أيضا ،أن هناك إحتجاجات عارمة ستقام ضد هذا العمل الفاشي يوم الجمعة 21 تموز.
ومن حانبه رفض أيضا عمدة كاتانيا في جزيرة صقلية دخول السفينة إلى مدخل ميناء المدينة .وناشد أيضا السلطات الإيطالية مكافحة الفاشيين لمنع توجه السفينة نحو الساحل الليبي التي تنوي إعاقة عمل فرق إنقاذ اللاجئين والتصدي لللاجئين الذين ينوون القدوم من إفريقيا نحو أوربا.